الاثنين

أضرار إزالة بلف الحرارة الثرموستات على المحرك في الصيف

أضرار إزالة بلف الحرارة الثرموستات على المحرك في الصيف
أضرار إزالة بلف الحرارة الثرموستات على المحرك في الصيف 
يعلم الجميع أنه ليس من الجيد أن تسير السيارة وحرارتها مرتفعة جدا. لكنك قد لا تعرف أنه من السيئ أيضا أن تعمل سيارتك وهي باردة جدا. يعتقد بعض السائقين أن إزالة بلف الحرارة أو الثرموستات في الصيف سوف يعالج مشاكل إرتفاع حرارة السيارة، هذه فكرة ليست جيدة بالمرة صديقي . قبل أن نتكلم عن أضرار إزالة بلف الحرارة دعنا نذكر بدورها في سياراتنا


  
وظيفة بلف الحرارة هي الحفاظ على درجات الحرارة المثلى التشغيلية للمحرك. يفتح منظم الحرارة أو الثرموستات ويتيح تدفق السائل المبرد عبر الرديتر حيث يتم تبريده هناك. عندما يكون المحرك شديد البرودة ، يغلق الثرموستات ويتوقف السائل المبرد عن التدفق إلى الرديتر ليسترجع المحرك حرارته الإعتيادية


إلغاء بلف الحرارة في السيارة يضر بالمحرك لأن ذلك يمنعه من الوصول إلى درجات الحرارة التشغيلية المثلى وقد تم تصميم جل المحركات لتعمل بأفضل إمكانايتها ما بين 82 و 98 درجة مئوية 

إزالة بلف الحرارة سيزيد من إستهلاك الوقود خصوصا في السيارات الحديثة حيث تتوفر على وحدة تحكم إلكترونية تراقب بإستمرار درجة حرارة المحرك وتعديل الأشياء وفقًا لذلك

سيفترض حساس حرارة السائل المبرد أن المحرك لا يصل إلى درجة حرارة التشغيل العادية، وببساطة سيأمر كمبيوتر السيارة البخاخات بضخ المزيد من الوقود. وهذا سوف يسبب تآكل المحرك قبل الأوان، لأن الوقود الزائد الغير المحترق سوف يغسل الغلاف الزيتي الذي يمنع الإحتكاك المباشر بين المكابس والأسطوانات

ضخ وقود إضافي غير محترق يعني إحتراق غير كامل وبالتالي زيادة الإنبعاثات الضارة التي تصدر من العادم ما سيعجل تلف الكاتاليزور

إزالة بلف الحرارة وعدم وصول المحرك إلى درجة الحرارة المثلى يعني أن زيت المحرك كذلك لن يصل إلى درجة اللزوجة المطلوبة ولن يقوم بالتزييت الأمثل لأجزاء المحرك الداخلية لأن الزيت سيكون ثقيل ولن يتحرك بالسرعة المناسبة داخل المحرك .

نزع بلف الحرارة من السيارة في محاولة للتغلب على مشاكل الحرارة غير مُجد، بل سيلحق الضرر بالمحرك ويقلل من عمره الإفتراضي . في حالة إرتفاع درجة حرارة المحرك لا تتردد في أخذ سيارتك إلى مركز الصيانة لفحص ضغط المحرك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق